الإبنة المدلل / يسرى منصور (فلسطين)

img


 


الجسرة الثقافية الاخبارية ـ خاص ـ


أمي تتفقدني كل صباح توزع نظاراتها على ملامحي.. تتفحص أنفاسي تهمس لي بعيناها ..


تقرأ القرآن.. وترافقني برضى الرحمن


أحبها..


وكم تحبني..


فأنا إبنتها المدللة صاحبة الحظ الأوفر..


تقاسمني الحزن والسعادة، تحرسني بالدعاء والصلاة


وكلما أحسّت بأن مسافة ما ستبعدني، تتكور الدموع بعينها بحرقة تنشدها على وجنتيها غناء..


دوما أرى بها عظمة الأمهات وألتمس حناناً مختزنً في ًعماقها..


تشدني تضاريس وجهها المشرق بتجاعيد تقاسمها سنين الزمان..


وكلما ضاقت بها ضائقة تلجئ إلي بالحوار، لحد يجعلني أشعر أنها تهبني أمومتها.. فأحس بأني الأم وهي طفلتي..


شعور الأمومة دوما يسند لي.. أختي الأكبر إيضا كذلك! تقف عند رأيي دائما تطلب مني الرشد في أمورها المضطربة والعادية.. تحدثني وأنصت لحديثها الطويل وأضع بعض نقاط على حروفها التائهة فتغادرني بضمة تصك أضلعي حب وابتهاج..


صديقتي تأتي بهموم تثقل روحها.. وحزن يمتص رونقها..


وتعود وقد أفرغت كل ما يؤلمها على كتفي ومعها حزمة أمل عالية المقام.. وتترك لي قبلة على جبيني وابتسامة تشتعل جمال..


أما جدتي أنا أعشقها خاصة عندما أقبلها على جبينها وأقول: "كيفك ياروحي ياتيتا" فترد مستدركة يسرى..


"يسرى يا ستي


إي يا عيوني"..


فتزيح كل من بجوارها وتجلسني بمقربها تشعرني بأني وقعت عليها من السماء..


تحدثني عن ماضيها التائهة، المتسرب من ذاكرة مثقوبة.. "والله يا ستي كنا زمان نسرح ونحطب ونخبز في يوم واحد.." وتقلب كفيها ثم تضع يدها في حرجي وتضربني بخفة ريشة لتشد انتباهي وتواصل "والله بنات اليوم يا ستي مش نافعات" وأهز رأسي وأمرر ابتسامة مغمورة بالود..


أحس بأنها تنتشي عندما أحتضنها وأضع يدي على كتفها وأنا أطبطب عليها بشوق وحنان..


وكلما تحدث أحد بجوارها تستعين بي لانقل لها كلمات تلاشت عبر الزمن تكومت فوق غبار السنين.. "شو بقولوا يا ستي عدوات علي بسمعش يا ستي"..


وأصبح كالحمام الزاجر أتنقل عبر الحروف لأطرق نافذة جدتي البعيدة..


تعجبني طريقة سخريتها من الحياة عندما تحرك يدها بطريقة خاصة ملوحة بالاستهتار..


أحب ملامحها المدفونة تحت التجاعيد الصاخبة..


أحبها عندما تعلق فوق جبيني دعائها ورضاها..


أحب ريحها النقي النظيف وشكاويها منتهية الصلاحية، أحب حديثها عن شبابها وتفاخرها به عندما تقفز من عيناها السعادة وهي تحدثني عن مغامراتها وبطولتها وعن جدي الذي كان يركض خلفها يتربص لها كالص ليوقع بها..


 

xnxx pornos desi porn www.javpornxhd.com nubepornogratis perlasesso porn com arab xnxx porn arab porn cadela sxxx violet porno xxx porno hd porno raketaporno filmes porno video porno xnxx film bokep vidéos porno