مكتبة قطر الوطنية تواصل دعمها للمبدعين عن بُعد

img

*إسلام بوقريعة

 

أطلقت مكتبة قطر الوطنية مبادرة جديدة لتحسين مهارات الكتابة والتواصل عن بعد في ظل فترة إغلاق المكتبة تفاديا لانتشار فيروس كورونا المستجد وضمان سلامة زوارها، وأعلنت المكتبة أنها ستواصل تقديم الدعم لمختلف شرائح المجتمع عن بعد؛ وذلك بتخصيص أخصائية الكتابة التي تقدم الاستشارات اللازمة لمختلف المشاريع المكتوبة باللغة الإنجليزية،

ورحبت المكتبة بالجميع سواءً كانوا طلابا أو مهنيين في مختلف المجالات لطلب الاستشارة الفردية مع أخصائي، حيث سيتمكن الجميع وبغض النظر عن مرحلة عملية الكتابة أو مستوى المهارة التي يتمتعون بها من تلقي الدعم الذي يحتاجونه، إضافة إلى التعرف على المصادر التي تساعدهم في إعداد أنفسهم بشكل أفضل للعمل على إتمام مختلف مشروعاتهم، وحددت المكتبة الموضوعات التي من شأنها أن تلقى الدعم على غرار المقالات والأطروحات والبحوث، وطلبات التقديم، والمقترحات البحثية، وكتابة البريد الإلكتروني والخطابات، والكتابة الإبداعية.. حيث سيتلقى المبدعون الذين يقومون بحجز أماكنهم مسبقا عبر البريد الإلكتروني الذي حددته المكتبة على موقعها الرسمي، الإرشاد والتوجيه في العديد من المجالات التي حددتها المكتبة مثل بلورة موضوع بحثي، والبحث عن المراجع، واستخدام قواعد البيانات للعثور على المصادر الإلكترونية، وتنظيم الكتابة، والاقتباس وذكر المراجع، واللغة (قواعد اللغة الإنجليزية والمفردات)، والتحرير، وتجهيز العروض التقديمية ومخاطبة الجماهير.

وتسعى المكتبة إلى مواصلة أهدافها الرامية إلى دعم المبدعين رغم الظروف الصعبة وضرورة التعامل مع مختلف الزوار عن بعد لتفادي انتشار فيروس الكورونا حيث تقدم الدعم عبر منصات التواصل الاجتماعي بمختلف أشكاله.

مقالات ذات صلة

No article found